Exercice et règles

التمرين والقواعد

هل تحب أن ترقى إلى مستوى طموحاتك؟ اتخاذ الطريق لتشغيل؟ أو الالتفاف حول زجاجة الماء الساخن؟

دعونا نواجه الأمر: غالبًا ما تكون التمارين الرياضية هي آخر ما يدور في ذهنك عندما تكونين في دورتك الشهرية أو عندما تتعاملين مع حالة شديدة من الدورة الشهرية. إذا كنت تعاني من تشنجات موهنة، أو انتفاخ شديد، أو حزن هرموني أو تهيج، أو صداع التوتر، أو تعب مفرط، فقد تكون غريزتك هي البقاء في هذه البيجامة المريحة مع وسادة التدفئة و"التغلب على الأمر (وهي طريقة رائعة للتخلص من هذه المشكلة"). اعتني بنفسك، لا تخطئ). ومع ذلك، يمكن أيضًا استخدام الحركة للرعاية الذاتية، جسديًا وعاطفيًا، عند ممارستها بالحب؛ لا حاجة لعضوية الصالة الرياضية!

فوائد ممارسة الرياضة قبل وأثناء الدورة الشهرية

  • الحصول على تدفق الاندورفين: مزاج سيئ؟ لا طاقة؟ قد يبدو الأمر غير بديهي، لكن الحركة عندما تشعر بالإحباط هي طريقة رائعة لزيادة مستويات الإندورفين لديك. هذه تخلق شعورًا طبيعيًا بالنشوة ويمكن أن تساعد في تخفيف الألم المرتبط بتقلصات الدورة الشهرية.

  • تحسين الدورة الدموية: ثبت أن التمارين الرياضية لها تأثير إيجابي كبير على الأعراض المرتبطة بالدورة الشهرية والحيض. كما أظهرت الدراسة نفسها أن التمارين الرياضية تساعد في تقليل مستويات التوتر - مما يزيد من تقلصات الرحم - بالإضافة إلى التأمل والاستماع إلى الموسيقى والتنويم المغناطيسي الذاتي.

  • تقليل الانتفاخ: إذا كنتِ تعانين من اضطرابات في الجهاز الهضمي قبل أو أثناء الدورة الشهرية (وهو أمر شائع جدًا)، فإن التمارين الخفيفة هي وسيلة فعالة للتخلص من الغازات والتشنجات غير المريحة.

ممارسة التفكير في الدورة الشهرية

سواء كنت من مرتادي صالة الألعاب الرياضية، أو متحمسًا لليوغا، أو رياضيًا تنافسيًا، أو من محبي مشي الكلاب، فمن المهم أن تفكر في ما يجعلك تشعر بالرضا أثناء الدورة الشهرية أو أثناء التنقل. ارتدِ ملابس مريحة وفضفاضة عندما يكون ذلك ممكنًا - فلا أحد يريد الشعور بالألياف اللدنة الضيقة عندما يشعر بالانتفاخ والألم - وكن انتقائيًا بشأن نوع الحركة التي تهتم بها. بالنسبة لبعض الأشخاص، قد تكون جلسة HIIT (التدريب المتقطع عالي الكثافة) القصيرة ولكن الفعالة هي الحل الأفضل. لكن بالنسبة للآخرين، قد يكون بعض الهواء النقي والمشي حول المبنى هو كل ما تحتاجه.

ممارسة الرياضة كشكل من أشكال حب الذات

من الناحية المثالية، يجب أن تكون التمارين الرياضية دائمًا بمثابة رعاية ذاتية، ولكنها مهمة بشكل خاص عندما تعاني من تدني احترام الذات، وعدم الراحة الجسدية، و/أو الاكتئاب الناتج عن الهرمونات. فيما يلي بعض أشكال الحركة اللطيفة بشكل خاص التي يجب مراعاتها:

  • اليوغا: ممارسة اليوغا مع الحب يمكن أن تساعد في تخفيف التشنجات والانتفاخ، بالإضافة إلى أنها طريقة مريحة للغاية لتحريك جسمك. لسنوات عديدة، اعتبرت الأوضاع المقلوبة خطرة أثناء الحيض. في الآونة الأخيرة، تم فضح هذه القاعدة على نطاق واسع (يقترح معظم الخبراء أن يستمع الناس إلى أجسادهم أثناء ممارستهم، بدلا من الاعتماد على معلومات قديمة ومتضاربة).

  • الرقص: الرقص منشّط ومريح، فهو ممتع في غرفة معيشتك تمامًا كما هو الحال عندما تكون بالخارج مع الأصدقاء. كل ما تحتاجه لحفلة رقص خاصة هو الموسيقى المفضلة لديك، وهذا كل شيء!

  • المشي: يعد المشي وسيلة رائعة للحركة أثناء الدورة الشهرية. إنه مجاني ويمكن القيام به في الخارج أو على جهاز المشي إذا كنت تفضل ذلك. إذا وجدت نفسك تشعر بالملل أثناء المشي، فتذكر أن المشي يعد وقتًا رائعًا للاستغراق في التفكير أو الاستماع إلى البودكاست أو الكتاب الصوتي المفضل لديك.
العودة إلى بلوق